تطوير الحظائر التكنولوجية

بالنسبة للجزائر، فإن التحدي الرئيسي للانتقال إلى مجتمع المعرفة هو خلق قيمة مضافة وتحسين مستويات المعيشة والرفاهية الاجتماعية لمواطنيها.
إنشاء الحظائر التكنولوجيا في الجزائر هو جزء من إستراتيجية وطنية طموحة، تهدف على وجه التحديد الالتحام مع مجتمع المعرفة، وإعطاء أولوية مطلقة لتعزيز الصناعة والبحث والابتكار في قطاع تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

 

 

في الواقع، على بينة من الدور الأساسي الذي يجب أن تلعبه المجمعات التكنولوجية، التي تعتبر حافزا على عمليات الابتكار والقوى الدافعة للتنمية والنمو الاقتصادي، والدولة لديها تصميم الصك و تنفيذ السياسة الوطنية لتعزيز وتطوير المجمعات التكنولوجية، تتحقق عن طريق الوكالة الوطنية لتعزيز وتطوير الحظائر التكنولوجيا.
إن دور مروج الحظائر التكنولوجيا يعود إلى الوكالة الوطنية لتعزيز وتطوير الحظائر التكنولوجيا وهو العامل الحاسم لنجاح حديقة التكنولوجيا الأول، فضلا عن الحظائر التكنولوجية الأخرى التي هي مسئولة عنها. بهدف وضع الجزائر على درب التقدم والابتكار التكنولوجي، وإذا أخذ السياق الإقليمي بعين الاعتبار، وإن كان تنافسية للغاية، والذي لوحظ في البلدان المجاورة للجزائر وجميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط، وإنشاء العديد من المجمعات التكنولوجية ومراكز مع مفهوم مماثلة لتلك التي في الجزائر الحظائر التكنولوجية.
وهو جزء من الأهداف الإستراتيجية للوكالة الوطنية لتعزيز وتطوير الحظائر التكنولوجيا، يتم الانتهاء من هذه الحظائر. و"المراكز العصبية" شبكة وطنية للبحث العلمي والتكنولوجي للرد على متطلبات الترقية والتميز من النسيج الصناعي ويحتاج تطوير الخدمات ذات القيمة العالية إلى الاقتصاد الافتراضي، تحديا كبيرا في القرن الحادي والعشرين لتحقيق الأهداف المرجوة منها، من حيث القيمة المضافة، تشجيع الابتكار وزيادة الأعمال، مع التركيز على تكنولوجيا الإعلام والاتصال، يجب على الحظائر التكنولوجيا أن تركز أعمالها على تطوير مايلي:

  •  - كثافة الجهات الفاعلة لتكنولوجيات الإعلام والاتصال لتحفيز الأفراد القدرة التنافسية للمؤسسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتامين الاستدامة والنمو المجمعات التكنولوجية.
  •  - التعاون بين الجهات المعنية لتعزيز القدرات والقدرة التنافسية للشركات الفردية, بهدف التشجيع على تبادل الخبرات (التجربة), والدراية والمهارات.
  •  الابتكار : المقصود هنا هو بمحاباة الابتكار التعاوني من خلال وضع التآزر وتفاعل قدرات الابتكار فى الشركات .
  •  - تنمية روح المبادرة لديه الأثر الاجتماعي والاقتصادي، مع كل آثارها من حيث خلق الثروات، بتنشيط الأراضي وخلق فرص العمل.

 

الأهداف الموكولة إلى الحظائر التكنولوجية

 الأهداف المحددة لحظائر التكنولوجيا

  •  توفير البنى التحتية لمرافق الاستقبال مع جميع الخدمات المرتبطة لجعلها أماكن مميزة في تركيز شركات تكنولوجيا الإعلام والاتصال.
  •  تعزيز الابتكار وروح المبادرة بفضل الحاضنات.
  •  جذب الاستثمارات الأجنبية وتسهيل نقل التكنولوجي

 الأهداف المحددة للقطاع

  •  تقديم الدعم وخدمات عالية الجودة لشركات تكنولوجيا الإعلام والاتصال لتطوير قدرتها على الابتكار وقدرتها التنافسية الإقليمية والعالمية.
  •  زيادة نسبة الشركات الجديدة والفوائد العرضية الموجهة تكنولوجيا الإعلام والاتصال من خلال توفير المساعدة الأولية ومتواصلة لرجال الأعمال
  •  تنويع سلسلة القيمة في مجال تكنولوجيا الإعلام والاتصال ، والسماح لها دمج مختلف القطاعات الاقتصادية.

 الأهداف الاقتصادية

  •  توسيع فرص العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات
  •  زيادة استثمارات القطاع الخاص
  •  وقف هجرة الدماغ وتسهيل إنشاء الشركات في الجزائر
  •  تنويع مصادر الدخل القومي
  •  المساهمة في تحسين القدرة التنافسية للجزائر وتحسين الإنتاجية من خلال التقدم التكنولوجي.