اختتمت اليوم الأربعاء 23 أوت 2017 بالجزائر العاصمة، أشغال الاجتماع الرابع للفوج العربي المكلف بتحضير المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات  (CMDT-17) للاتحادالدولي للاتصالات، المزمع عقده من 09 إلى 20 أكتوبر 2017 ببوينسآيرس،جمهورية الأرجنتين.
خلال الأيام الأربعة للاجتماع، صادق المشاركون بالإجماع على ما يفوق ثلاثين مساهمة مشتركة بناء على دراسة خمسين وثيقة مقدمة من طرف مختلف الدول العربية و منها الجزائر.
و قد تمحورت الإقتراحات حول عدة مواضيع ذات الأهمية التقنية و السوسيو-سياسية لدول المنطقة، و التي يمكن للاتحاد الدولي للاتصالات أن يلعب دورا هاما فيها من خلال اللوائح التي تخص لاسيما المعايير.
و في هذا الإطار، قدم الجانب الجزائري  عدة اقتراحات تهدف إلى المساهمة في ضمان دمقرطة الأنترنت في الدول النامية ، التوازن في فرض الرسوم على  التوصيلات بالأنترنت الدولية و تعزيز التعاون في مجال الأمن السيبراني.
كما تم اقتراح مشروع لائحة جديدة  تسمح بالتحول نحو  تكنولوجيات الإتصالات المستقبلية مقابل استثمارات مثلى في مجال البنى التحتية.
كل هاته الإقتراحات تمت المصادقة عليها من طرف مجموعة الدول العربية، و ستتم إدراجها خلال المؤتمر العالمي سالف الذكر، باسم و بدعم  من كل الدول.
للتذكير، يعد هذا الاجتماع الذي جمع أكثر من 40 خبيرا ممثلا لـ 17 بلدا عربيا آخر اجتماع للفوج العربي قبل انعقاد المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات.