تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، و في إطار إحياء الذكرى المئوية لميلاد الكاتب و الباحث مولود معمري، نظمت مؤسسة بريد الجزائر بالتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية اليوم الخميس 28 ديسمبر2017 ، بصرح أوبرا الجزائر "بوعلام بسايح"، حفل مراسم تدشين و وضع ختم اليوم الأول للطابع البريدي المخلد لروح هذه القامة الفكرية و الأدبية الجزائرية.

إن إصدار هذا الطابع البريدي، إذ يرمز إلى المكانة المرموقة التي يحتلها الكاتب مولود معمري في الحقل الثقافي الجزائري و العالمي نظير عطاءاته خلال ما يزيد عن خمسين سنة من الإبداع، فإنه يترجم الإهتمام الذي توليه السلطات العمومية لترقية الثقافة الجزائرية بمختلف أبعادها لا سيما الأمازيغية منها.

و في هذا السياق، فإن قطاع البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة قد سطر برنامجا ثريا، بالتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية، لترقية اللغة الأمازيغية على مستوى مختلف المصالح و المؤسسات التابعة له، لاسيما من خلال مختلف الوثائق الطوابعية و الدعائم الإعلامية.

تجدر الإشارة أن هذا الطابع البريدي سيكون متوفرا للبيع العام على مستوى كل المكاتب البريدية ابتداء من يوم السبت 30 ديسمبر الجاري.

28 ديسمبر 2018