شاركت معالي وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة، السيدة هدى إيمان فرعون، في الدورة الوزارية الثانية للجنة التقنية المتخصصة للاتحاد الأفريقي حول الاتصال وتكنولوجيات الإعلام والاتصال( 2-( CTS-CTIC ، المنعقدة في في أديس أبابا (جمهورية إثيوبيا  الديمقراطية الإتحادية ) يومي 23 و 24 نوفمبر 2017.

و قد جاء هذا الاجتماع الذي ضم الوزراء الأفارقة  المكلفين بقطاع البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال، التابعين للدول الأعضاء  في الإتحاد الإفريقي، تباعا لاجتماع الخبراء الذي تم عقده  يومي 20 و 22 نوفمبر 2017، و الذي  جمع ممثلي مختلف الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال.

وعقب انتخاب مكتب اللجنة التقنية المتخصصة   ;(CTS-CTIC-2) ، صادق المشاركون خلال يومي هذا اللقاء   على 34 قرارا يهدف خاصة   إلى تعزيز وتنسيق تنفيذ القرارات السابقة  و الصادرة عن مختلف الهيئات الأفريقية.

كما  التزم المشاركون باعتماد موقف مشترك وسياسات منسقة بشأن استخدام الموارد النادرة المشتركة، مثل الفتحات المدارية  والطيف، وأنظمة  أسماء النطاقات وتطوير الاقتصاد والابتكار الرقمي في أفريقيا. كما شدد المشاركون على أهمية تعميم التدفق السريع للإنترنت في جميع أنحاء إفريقيا، لا سيما المناطق الريفية لفائدة السكان المحرومين من هذه  الخدمات، وكذا تمكينهم من الاستفادة من البنيات التحتية  والخدمات الأساسية.

من جهة أخرى، أشادت الدول الأعضاء بإعلان الجزائر بشأن حوكمة الإنترنت. كما هنؤوا بهذه المناسبة الجزائر على جهودها والتزامها بتعزيز إدارة الإنترنت و كذا السياسات المتعلقة  بالأنترنت على المستوى القاري.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائر  سبق لها وان كانت عضوا بمكتب الجنة التقنية المتخصصة  (CTS-CTIC-2) بموجب عهدة غير قابلة للتجديد في الفترة ما بين  2015-2017.

للتذكير، تجتمع الجنة  المتخصصة (CTS-CTIC-2) كل عامين في دورة عادية على مستوى الوزراء المكلفين بتكنولوجيات الإعلام و الإتصال للدول الأعضاء للإتحاد الإفريقي.