You are here

الاتصالات عبر الراديو و الأجهزة الحساسة

التجهيزات الحساسة

تخضع النشاطات المنصبة على التجهيزات الحساسة إلى النصوص القانونية التالية:

مـرسوم تـنفـيذي رقم 09 - 410 مؤرخ في 23 ذي الحجّـة عام 1430 الموافق 10 ديـسمـبر سـنة 2009 يـحدد قـواعد الأمن المطـبقة على النشاطات المنصبة على التجهيزات الحساسة، معدل ومتمم.

أنظر النص

مرسوم تنفيذي رقم 16-61 مؤرّخ في 2 جمادى الأولى عام 1437 ا لموافق 11 فبراير سنة 2016 ، يعدّل ويتمم ا لمرسوم التنفيذي رقم 410 - 09 ا لمؤرّخ في 23 ذي الحجة عام 1430 الموافق 10 ديسمبر سنة 2009 الذي يحدد قواعد الأمن ا لمطبقة على النشاطات ا لمنصبّة على التجهيزات الحساسة.

أنظر النص

مرسوم تنفيذي رقم 250-15 مؤرخ في 15 ذي الحجة عام 1436 الموافق 29 سبتمبر سنة 2015، يحدد شروط وكيفيات اقتناء التجهيزات ا لمساعدة على الصيد البحري، واستعمالها والتنازل عنها، من طرف مهنيي الصيد البحري.

أنظر النص

القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 15 ذي القعدة عام 1432 الموافق 13 أكتوبر سنة 2011 الذي يحدد شروط وكيفيات اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستغلالها واستعمالها والتنازل عنها.

أنظر النص

قرار وزاري مشترك مؤرخ في 6 جمادى الثانية عام 1438 ا لموافق 5 مارس سنة 2017 يعدل ويتمم القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 15 ذي القعدة عام 1432 الموافق 13 أكتوبر سنة 2011 الذي يحدد شروط وكيفيات اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستغلالها واستعمالها والتنازل عنها.

أنظر النص

إجراءات اقتناء التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية

يخضع اقتناء التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية وحيازتها واستغلالها واستعمالها على مستوى السوق الوطنية أو الخارجية إلى رخصة اقتناء صادرة من طرف مصالح وزارة الاتصالات الإلكترونية. يخضع اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستعمالها من السوق الخارجية من طرف المتعاملين المعتمدين أو الأشخاص الطبيعيين أو الأشخاص المعنويين، إلى رخصة اقتناء صادرة من طرف مصالح وزارة الاتصالات الإلكترونية بعد إبداء رأي مصالح وزارتي الدفاع الوطني والداخلية، فيما يخص التجهيزات الحساسة المصنفة في الأقسام الفرعية 1، 2، 3 و5، القسم أ من الملحق 1 من المرسوم التنفيذي 09-410. وعندما يتعلق الطلب باقتناء هذه التجهيزات بغرض الحيازة والاستعمال، فإنه يتعين إرفاق الطلب بنسخة من رخصة استغلال هذه التجهيزات، تعد وفقا لأحكام المادة رقم 20 من المرسوم التنفيذي 09-410، معدل ومتمم.

اقتناء التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية من طرف المتعاملين المعتمدين

ملف طلب رخصة اقتناء التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية من طرف المتعاملين المعتمدين من السوق الخارجية

  •  طلب رخصة اقتناء حسب النموذج المبين في الملحق I من القرار الوزاري المشترك النموذج ;
  •  استمارة معلومات الطالب حسب النموذج المبين في الملحق V من القرار الوزاري المشترك النموذج؛
  •  نسخة عن اعتماد المتعامل جاري المفعول؛
  •  نسخة عن الخصائص التقنية للتجهيزات؛
  •  نسخة عن رخصة استغلال التجهيزات في حالة إذا كان اقتناء التجهيزات للحيازة والاستعمال.

يودع طلب رخصة اقتناء، حسب النموذج المبين في الملحق I من القرار الوزاري المشترك، على مستوى مصالح وزارة الاتصالات الالكترونية أو ولاية مقر النشاط.

اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستغلالها واستعمالها من طرف الأشخاص الطبيعيين أو المعنويين

يخضع اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستغلالها واستعمالها من السوق الوطنية أو السوق الخارجية إلى رخصة اقتناء صادرة من طرف مصالح وزارة الاتصالات الالكترونية.

النشاطات المنصبة على التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية

 دراسة طلبات الاعتماد

يتم إصدار إعتماد من النوع I والنوع II من طرف مصالح وزارة الداخلية بعد إبداء رأي كل من دائرتنا الوزارية ووزارة الدفاع الوطني فيما يخص التجهيزات الحساسة المصنفة في الأقسام الفرعية 1، 2، 3 و5، القسم أ من الملحق 1 من المرسوم التنفيذي 09-410.

 تجديد الاعتماد :

  •  يرفق طلب تجديد الاعتماد (حسب النموذج المبين في الملحق VII من المرسوم التنفيذي رقم 16-61) النموذج،بحصيلة رقمية تتعلق بالتجهيزات المقتناة من السوق الوطنية و/أو الخارجية وتصريح معلل بعدم الممارسة بالنسبة للطالبين الذين لم يمارسوا نشاطهم.
  •  يودع طلب تجديد الاعتماد معد حسب النموذج المبين في الملحق VII في أجل ستة (06) أشهر قبل انقضاء صلاحية الاعتماد الساري.

تقرير 2018 المديرية الفرعية للتجهيزات الحساسة

  I. رخص اقتناء التجهيزات الحساسة :

تطبيقا لأحكام القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 13 أكتوبر 2011 الذي يحدد شروط وكيفيات اقتناء التجهيزات الحساسة وحيازتها واستغلالها واستعمالها والتنازل عنها، المعدل والمتمم، تم إرسال 263 ملف، لإبداء الرأي، إلى وزارة الدفاع الوطني ووزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، حيث تم إصدار :
1000 رخصة اقتناء تجهيزات حساسة موزعة حسب طبيعة النشاط على النحو التالي:>

  الخدمة الأرضية الخدمة البحرية خدمة الهاتف النقال خدمة تحديد المواقع الجغرافية خدمة الأقمار الصناعية خدمة البث الإذاعي و التلفزيوني
سوق خارجية 183 139 395 145 51 04
سوق وطنية 78 00 00 05 00 00

 

  II. اعتماد النشاطات المنصبة على التجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية

تم إرسال من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية 142 ملف اعتماد إلى دائرتنا الوزارية لإبداء الرأي. خلال سنة 2018 وتطبيقا لأحكام المـرسوم التـنفـيذي رقم 09 -410 مؤرخ في 10 ديـسمـبر 2009، معدل ومتمم، تم دراسة إبداء رأي دائرتنا الوزارية بالنسبة لـــــــ 136 ملف طلب اعتماد وإرساله لوزارة الداخلية.

 III. الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية :

 تنصيب لجنة الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية المعيبة، الغير صالحة للاستعمال أو مهملة

بموجب القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 2 جويلية 2017 الذي يحدد القائمة الإسمية لأعضاء لجنة الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية المعيبة، الغير صالحة للاستعمال أو مهملة، تم تنصيب لجنة الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة للمواصلات السلكية واللاسلكية المعيبة، الغير صالحة للاستعمال أو مهملة على مستوى وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والرقمنة. تقوم هذه اللجنة بالفصل حول طلبات الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة وتسهر على عملية إتلاف الجزء الحساس للتجهيزات موضوع الطلب.

تطبيقا للقرار الوزاري المشترك المؤرخ في 29 ديسمبر 2016 يـحدد إجراء وشـروط الصـرف من الخـدمة لـلتـجـهيـزات الحسـاسة للمواصلات السلكية واللاسلكية وبالتعاون مع القطاعات المعنية، تم إصدار 29 قرار الصرف من الخدمة للتجهيزات الحساسة سنة 2018.

 

قطاع الاتصالات الراديوية

تشكل لوائح الاتصالات الراديوية (اللاسلكية)، معاهدة عالمية بين الدول، وهو المصدر الأول للقانون في مجال الترددات؛ تولي الدول الأعضاء اهتماما كبيرا لإعداد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CMR)، والتفاوض بشأن مواقفها خلال المؤتمر. الجزائر مثلها مثل جميع الدول الأعضاء، تشارك بنشاط في إعداد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية، والذي يعقد كل أربع سنوات.

 ما هو المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية؟

تعقد المؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية كل ثلاث إلى أربع سنوات. ومهمتها هي استعراض ومراجعة لوائح الراديو، عند الضرورة، والمعاهدة الدولية التي تحكم استخدام طيف الترددات الراديوية ومدارات السواتل المستقرة والسواتل الغير مستقرة بالنسبة إلى الأرض. وتتم المراجعات وفق جدول أعمال يقرره مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات، الذي يراعي التوصيات الصادرة عن المؤتمرات العالمية السابقة للاتصالات الراديوية.

بموجب دستور الاتحاد الدولي للاتصالات(UIT)، يجوز للمؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية (CMR):

  •  مراجعة لوائح الراديو وأي خطة مصاحبة متعلقة بتخصيص الترددات وتعيينها؛
  •  معالجة أي مسألة ذات نطاق عالمي تتعلق بالاتصالات الراديوية؛
  •  تكليف لجنة لوائح الراديو ومكتب الاتصالات الراديوية، واستعراض أنشطتها؛
  •  تحديد مسائل لتنظر فيها جمعية الاتصالات الراديوية ولجان الدراسات التابعة لها تحضيرا لمؤتمرات الاتصالات الراديوية القادمة.

انعقد آخر مؤتمر عالمي للاتصالات الراديوية في نوفمبر 2015، وسيعقد المؤتمر المقبل في نوفمبر 2019 (CMR-19).

المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 (CMR-19):

من المقرر عقد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019 خلال شهر أكتوبر بشرم الشيخ في مصر، وسيدور حول الفصول التالية:

  •  الفصل 01 الخدمات الأرضية المتنقلة والثابتة؛
  •  الفصل 02 تطبيق النطاق العريض للهاتف المحمول؛
  •  الفصل 03 الخدمات عبر الساتل؛
  •  الفصل 04 الخدمات العلمية؛
  •  الفصل 05 الخدمات البحرية والطيران والهواة؛
  •  الفصل 06 أسئلة عامة.

إعداد الموقف الجزائري للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية في عام 2019 (CMR-19).

استعدادًا لمشاركة الجزائر في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 (CMR-19)، تم إنشاء لجنة متعددة القطاعات بوزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، تهدف أساسا لتحسين إدارة ملفات الاتحاد الدولي للاتصالات(UIT)، من خلال وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة (MPTTN).
بحيث أن الهدف المسطر لهذه اللجنة هو تقديم الدعم المناسب لقرار وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، فيما يتعلق بأنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات(UIT).

تتمثل مهام اللجنة متعددة القطاعات للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CMR-19) فيمايلي:

  • تنسيق ومتابعة عمل اللجان المتعددة القطاعات والمنصبة على مستوى وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة (MPTTN)، والاضطلاع بأي أنشطة أخرى بدأها الاتحاد الدولي للاتصالات(UIT).
  • الحفاظ على علاقة مستمرة مع الاتحاد الدولي للاتصالات(UIT)، والمشاركة في أنشطته.

تتكون اللجنة المتعددة القطاعات للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019(CMR-19) من الإطارات القطاعية التالية:

  • الرئاسة؛
  • وزارة الدفاع الوطني؛
  • وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم؛
  • وزارة الأشغال العمومية والنقل؛
  • الوكالة الوطنية للذبذبات؛
  • الوكالة الفضائية الجزائرية؛
  • الإذاعة الجزائرية؛
  • سلطة الضبط للبريد والاتصالات الإلكترونية؛
  • اتصالات الجزائر؛
  • اتصالات الجزائر للهاتف النقال (MOBILIS) ؛
  • اتصالات الجزائر الفضائية (ATS).

مساهمة المديرية العامة لتكنولوجيات الإعلام ولاتصال (DGTIC)

منذ عام 2015، قامت المديرية العامة لتكنولوجيات الإعلام والاتصال (DGTIC)، بمجموعة من الاجتماعات التحضيرية المتعلقة بالمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CMR-19)، وفيما يلي تواريخ انعقادها:

  • 27 جوان 2016؛
  • 20 جويلية 2016؛
  • 15 نوفمبر 2017؛
  • 7 ديسمبر 2017؛
  • 27 ديسمبر 2017؛
  • 29 أفريل 2018.

وبالتالي، من المقرر عقد، خلال شهر جانفي 2019، اجتماعين للجنة السابقة الذكر (23 و24 جانفي 2019)، مخصصين لبحث الفصول الستة على جدول أعمال المؤتمر(CMR-19)، وتقرير قطاع الاتصالات الراديوية (UIT-R)، الذي سينظر فيه خلال الدورة الثانية للاجتماع التحضيري العالمي للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CPM19-2) ، المقرر عقده في الفترة الممتدة بين 18 و 28 فيفري 2019 في جنيف.
كذلك، إنّ الغرض من هذين الاجتماعين وكذا جمع وظائف القطاعات أعضاء اللجنة وتحديد الموقف التمهيدي المشترك للإدارة الجزائرية، هو من أجل تأييدها في الاجتماعات الإقليمية القادمة (الاجتماع العربي لإدارة الطيف والاتحاد الإفريقي للاتصالات (UAT)).

وفي إطار التنسيق الإقليمي، العربي والإفريقي، من أجل التحضير للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (CMR-19)، نظمت المديرية العامة لتكنولوجيات الإعلام والاتصال (DGTIC):

اجتماع تنسيقي مع ممثلي الوكالة الوطنية للذبذبات في 4 سبتمبر، قبل الاجتماع التحضيري الثالث لـلاتحاد الإفريقي للاتصالات(UAT)، بخصوص المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 (APM19-3)، من 17 إلى 21 سبتمبر 2018 في مصر.
اجتماعان تنسيقيان مع ممثلي الوكالة الوطنية للذبذبات يومي 4 و5 ديسمبر 2018، في إطار الإعداد لمشاركة الإدارة الجزائرية في الاجتماع الرابع والعشرين للفريق العربي لإدارة الطيف (ASMG)، الذي عقد في عمان بالأردن من 9 إلى13 ديسمبر 2018.

-->