You are here

تأمين البنيات التحتية، مشروع المخطط الاستعجالي ORSEC للاتصالات السلكية و اللاسلكية

يندرج المخطط الاستعجالي الوطني  ORSEC ضمن نشاطات الدولة لتخطيط وتنظيم الطوارئ لتسيير الكوارث الطبيعية وغيرها من الحوادث التي تسبب ضررا على حياة الإنسان وخسائر في البنيات التحتية، سيما تلك الناجمة عن مخاطر كبيرة.

 

وفقا للمادتين 44 و 45 من القانون 04-20 المؤرخ في  25 ديسمبر 2004 و المتعلق بالوقاية من الأخطار الكبرى و تسيير الكوارث، في إطار التنمية المستدامة، يمثل المخطط الاستعجالي للاتصالات السلكية و اللاسلكية مجموعة من التدابير المكرسة لتطوير و صيانة الشبكة الوطنية للاتصالات السلكية و اللاسلكية الناجعة  و المؤمنة و الموضوعة بطريقة تمكن تفادي أي خلل أو انقطاع.
ينبغي أن تستند هذه التدابير على أحدث تكنولوجيات الإعلام و الاتصال من أجل التحسين والتنسيق، و الوقاية، و التحسيس، وبالتالي تعزيز نشاط القطاع فيما يخص الحد من آثار أخطار الكوارث الكبرى.

تتمثل أهداف المخطط الاستعجالي في :

  • جاهزية وسائل الاتصال الناجعة و المناسبة عند تسيير مخاطر الكوارث الكبرى.
  •  تنويع نقاط الربط بالشبكات الدولية
  •  تأمين مراكز التقاطع الاستراتجية للتبديل و الإرسال

متابعة و المحافظة على المخطط الاستعجالي ORSEC  الحالي

إن المخطط الوطني الاستعجالي للاتصالات السلكية و اللاسلكية ORSEC منتشر حاليا عبر ثمانية مناطق و هي : الجزائر العاصمة
و الشلف و وهران و قسنطينة و سطيف و عنابة و بشار و ورقلة، و هو يضم حلّين، يقوم الحلّ الأول على نظام ربط مشتركي اللاسلكي بحاويات قابلة للنقل أما الثاني فيقوم على نظام سلكي
.

بحيث أصبح ضروريا :

  • نشر هذا النظام بسرعة و فعالية في المناطق المتضررة من الكوارث من أجل التخفيف من آثار الكوارث و التكفل بعمليات الإغاثة.
  •  استبداله  مؤقتا بشبكات الاتصال السلكية و اللاسلكية المتضررة خلال حدوث كارثة
  •  وضع وسائل للاتصال و الإعلام تحت تصرف المؤسسات الحكومية و الإدارات و الشركات العمومية أو الخاصة
    و المسؤولين عن خلايا الأزمة و السكان،
  • ولضمان قابلية تشغيل هذا الجهاز، ينبغي اتخاذ إجراءات دورية خاصة فيما يتعلق بـ::

  • التشغيل السليم للمعدات مع استبدال أو صيانة المعدات المتلفة إذا اقتضى الأمر ذلك 
  •  تقييم عملية محاكاة المخطط الاستعجالي ORSEC في الميدان وتحسين الإجراءات التنظيمية لتحسن عملية النشر في حالات الطوارئ

المخطط الاستعجالي ORSEC في صيغته الجديدة

في إطار استراتجية وزارة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال المتعلقة بتعزيز وسائل الاستجابة و النجدة، و في إطار إعادة النظر في تشكيل مخطط تنظيم النجدة للاتصالات السلكية و اللاسلكية ORSEC ، تتم حاليا دراسة مخطط جديد. وتهدف هذه الرؤية الجديدة إلى تحسين و تعزيز عملية وضع المخطط الاستعجالي ORSEC، لأجل التكفل السريع والفعال أثناء حدوث الكوارث، من خلال حلول تكنولوجية جديدة وتقسيم يقوم على أساس توزيع السكان ومساحة المناطق مع الأخذ بعين الاعتبار وجود البنيات التحتية للاتصالات السلكية و اللاسلكية.
علاوة على ذلك، و بهدف استكمال وتعزيز هذا الجهاز، فإنه من المتوقع، إنشاء مركز قيادة و مراقبة مخصصة للمخطط الاستعجالي ORSEC، بالإضافة إلى نظام معلومات لتسيير المخاطر. كما ستسمح هذه الأنظمة الإضافية بتحسين أنجع لتسيير الأزمات، المساعدة على اتخاذ القرارات، ووضع مخططات استعجالية، وتعزيز القدرات المحلية للاستجابة.

انجاز الربط بين وهران و فالنسيا (أورفال)

سيسمح هذا المشروع، الذي باشرت به السلطات العمومية في إطار المخطط الاستعجالي ORSEC عقب الحوادث التي وقعت سنة 2000 و التي تسبب في عزل الجزائر عن بقية العالم، بما يلي :

  • المضاعفة الفعالة والحماية (المضاعفة في حالة إعادة وقوع كارثة طبيعية) للرابطين البحريين الجزائر- بالما (ألبال2) في الوسط و عنابة - مرسيليا (SMW4) في الشرق
  •  توفير مجموعة متنوعة من نقاط الهبوط على المستوى الدولي
  •  زيادة قدرة المتعامل التاريخي اتصالات الجزائر في مجال الاتصالات و التدفق العالي للأنترنت
  •  على مؤسسة اتصالات الجزائر أن تسجل حضورها في السوق الدولية

ويشتمل المشروع على الدراسة و التجهيزات و التركيب والدعم على المدى البعيد للكابل البحري وسيتم دمجه مع شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية البحرية والأرضية وهذا على مستوى جانبي البحر الأبيض المتوسط، وبالتالي منح الجزائر وشركائها مرونة كبيرة في الحركة.
تم التوقيع على عقد الشراء، وسيتم إطلاق المشروع.