في هذا اليوم العظيم الذي يرمز  ليوم العلم المصادف لــــ 16 أفريل 2019، انعقدت البطولة النهائية للمسابقة الوطنية لكتابة الرسائل للأطفال، بالنادي الوطني للجيش.

إن هذه المسابقة، التي تم تنظيمها تحت الرعاية السامية للسيدة وزيرة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات و الرقمنة، بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتي تم إطلاقها يوم 27 جانفي الماضي، تحت شعار "أكتب رسالة عن بطلك" ، لقيت مشاركة ما لا يقل عن 600 12 طفل من كافة أنحاء التراب الوطني من مختلف الأعمار بعثوا برسائلهم عبر مكاتب البريد و البريد الالكتروني الذي تم استحداثه بهذه المناسبة.

تعزز هذا الاحتفال بحضور السيدة هدى إيمان فرعون، وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، والسيد عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، إضافة إلى كافة إطارات القطاعين، علاوة على المدعوين و أولياء الفائزين.

وتهدف هذه المسابقة إلى تطوير فن الكتابة.  كما ترمي إلى تثمين قدرات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة و تشجيعهم على التعبير عن أفكارهم و تطوير مهاراتهم و قدراتهم التحريرية من خلال رسالة بريدية و التعبير بكل صراحة عن آراءهم. وهي مناسبة أيضا لتسليط الضوء على الدور الهام الذي تضطلع به الخدمات البريدية في المجتمع الجزائري.

انتقلت لجنة وطنية للانتقاء مشكلة من ممثلين عن الوزارتين وعن مؤسسة بريد الجزائر إلى المناطق الأربعة للبلاد للقيام بالانتقاء الإقليمي والذي أسفر عن اختيار 12 فائزا تأهلوا للنهائيات. وفازت بالمسابقة الوطنية الشابة هوام رميسة من ولاية تبسة.

وللتذكير فإن رسالة رميسة الفائزة بالمسابقة الوطنية ستحظى بتمثيل الجزائر في الطبعة 48 للمسابقة الدولية لكتابة الرسائل التي ينظمها الاتحاد البريدي العالمي والتي ستنعقد بسويسرا.

علاوة على ذلك، قامت السيدة الوزيرة رفقة وزير التربية بالكشف عن إصدار طابع بريد من طرف بريد الجزائر بمناسبة يوم العلم يحمل صور عدة شخصيات و مفكرين مثل عبد الحميد بن باديس، مالك بن نبي و القديس أوغستن.

24  أفريل  2019