تستضيف الجزائر يومي 04 و05 مارس الجاري الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي للتنظيم والخدمة الشمولية البريدية، التابع لجامعة الدول العربية، للفترة الممتدة من 2017 إلى 2020.

هذا الاجتماع، الذي ستترأسه الجزائر بالتنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يندرج في إطار التوصيات المنبثقة عن اجتماع اللجنة العربية الدائمة للبريد المنعقد بشرم الشيخ بجمهورية مصر العربية في 02 أكتوبر 2017 ، لاسيما ما تعلق منها بتكليف فريق العمل العربي للتنظيم والخدمة الشمولية بدراسة التشريعات اللازمة ومتطلبات التجارة الإلكترونية بين البلدان العربية والتعرف على أفضل الممارسات ودور البريد وخدماته في هذا الشأن. كما يأتي أيضا بالتزامن مع  مصادقة المجلس الشعبي الوطني مؤخرا على مشروع القانون المتعلق بالتجارة الإلكترونية، الذي يتضمن عدة أحكام لضمان أمن التجارة الإلكترونية، مع تحديد إلتزامات الممونين والمشغلين الإلكترونيين،  حيث يعتبر "بريد الجزائر" إلى جانب البنوك أحد مشغليها  الأساسيين.

تجدر الإشارة أن هذا اللقاء يمثل تأكيدا لالتزام الجزائر بمساعي جامعة الدول العربية الرامية إلى تحقيق الأهداف التي يحددها مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، بما في ذلك تنسيق وتوحيد جهود الدول الأعضاء بالمجلس لتحقيق التعاون الوثيق بينها في إنشاء وتطوير وتحسين مرافق الخدمات البريدية والشبكات والأجهزة البريدية الرافدة و الوسائل الفنية و البحث العلمي، إضافة إلى وضع استراتيجية عربية لتطوير قطاع البريد لاسيما من خلال العمل على توحيد التشريعات والأنظمة والمصطلحات واعتماد مواصفات فنية موحدة، و كذا تأمين مصالح الدول العربية في المنظمات الدولية في مجال البريد والاتصالات والرقمنة بصفة عامة بالتنسيق المشترك وتوحيد الجهود والمواقف والتوصية في هذا المجال.

05  مارس  2018