في إطار تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، لا سيما ما تعلق منها بتحسين مستوى التنمية البشرية وتوفير خدمات عمومية راقية وقريبة من المواطنين تتسم بالإنصاف والشفافية، أدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات و الرقمنة، السيدة هدى إيمان فرعون، زيارة عمل إلى ولاية جيجل، يوم الأحد 30 سبتمبر 2018، قامت خلالها بتدشين وتفقد عدة مشاريع ومنشآت تابعة للقطاع.

ففي قطاع الاتصالات، أشرفت السيدة الوزيرة على وضع حيز الخدمة وصلة الألياف البصرية (جيجل-الميلية)، التي تمتد على مسافة تقدر بـ 65.5 كلم، كما أعطت إشارة انطلاق وصلة أخرى تربط ولاية جيجل بولاية بجاية على مسافة تقدر بـ 89.5 كلم.

تندرج هذه المشاريع الاستراتيجية في إطار عصرنة وتأمين الشبكة في الولاية، كما ستسمح بربط السكان والمؤسسات الإدارية لمختلف البلديات بشبكة الألياف البصرية و كذا رفع عرض النطاق الترددي الذي يبلغ حاليا 950 جيغابيت /ثا ليصل إلى 2.15 تيرابيت /ثا.

كما قامت السيدة الوزيرة بإطلاق تكنولوجيا الألياف البصرية ذات التدفق العالي جدا"FTTH ;على مستوى الولاية انطلاقا من منطقة حراثن ببلدية جيجل.

يجدر التذكير أن ولاية جيجل قد استفادت، في مرحلة أولى، من برنامج FTTX   مكثف لربط 2834 مسكن على مستوى 05 بلديات (2534 مسكن بتكنولوجيا [1]FTTH و300 بتكنولوجيا [2]FTTB).

توفر هذه التكنولوجيا، المستدامة والمؤمنة، تدفق أنترنت عال جدا مع عرض نطاق ترددي، حسب الطلب، يصل إلى غاية 100 ميغابيت/ثانية بالنسبة للمقيمين و1 جيغابيت/ثانية للمهنيين. وستسمح، إلى جانب هذا، باستيعاب كافة الخدمات الحالية والمستقبلية بصفة مطلقة.

كما قامت السيدة فرعون بتدشين الوكالة تجارية "صومام" لاتصالات الجزائر على مستوى مقر الولاية، وكذا نقطة حضور على مستوى العوانة، تمت إعادة تهيئتهما مؤخرا، بهدف الاستمرار  في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

يجدر التذكير أن ولاية جيجل تضم 04 وكالات تجارية و 03 نقاط حضور منتشرة عبر إقليمها، من أجل تقديم خدمات متعددة لما يقارب 50 ألف مشترك في الهاتف الثابت، و ما يزيد عن 40 ألف مشترك في خدمة الأنترنت الثابت إضافة إلى ما يناهز 24 ألف مشترك في خدمة أنترنت الجيل الرابع 4G LTE.

و في مجال الهاتف النقال، زارت السيدة الوزيرة الوكالة التجارية لموبيليس "صومام" أين استمعت إلى عرض حول تطوير الشبكة بالولاية، لاسيما من خلال مشروع إنجاز 23 محطة جديدة عبر إقليمها.

فيما يتعلق بقطاع البريد، قامت السيدة الوزيرة بوضع حجر  الأساس لإنجاز مكتب بريدي جديد في المريجة ببلدية الميلية، كما أشرفت على تدشين مكتبين بريديين جديدين بالعنصر و بني بلعيد، إضافة إلى زيارة محلات ستتم تهيئتها كمكتب بريدي بحراثن ببلدية جيجل.

كما تم الإعلان على مستوى هذه الأخيرة عن عملية كبرى لإنجاز 06 مكاتب بريدية جديدة  و تهيئة 08  مكاتب بريدية أخرى.

وستساهم هاته المنشآت المستلمة و التي سيتم استلامها في تعزيز الشبكة البريدية في الولاية التي ستضم مستقبلا  59 مكتب بريدي، و ستسمح كذلك في الاستمرار في تحسين الكثافة البريدية للولاية لتنتقل من مكتب بريدي لكل14500 نسمة إلى حوالي مكتب بريدي لكل000 13 نسمة، وكذا نوعية الخدمة العمومية المقدمة للمواطنين، في آن واحد.

30 سبتمبر 2018

 

[1] الألياف البصرية إلى غاية المنزل.

[2] الألياف البصرية إلى غاية العمارة.