قامت السيدة وزيرة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، السيدة هدى إيمان فرعون، يوم الثلاثاء 5 فيفري 2019 بزيارة عمل و تفقد لولايتي بومرداس و تيزي وزو، دشنت خلالها عدة منشئات ومشاريع تابعة للقطاع.

وفي هذا الصدد، استهلت الوزيرة زيارتها إلى ولاية بومرداس حيث حضرت عرضا حول الدفع الالكتروني عبر مطاريف الدفع الالكتروني لمؤسسة "بريد الجزائر" على مستوى الوكالة التجارية لبودواو التي تم تدشينها بمناسبة هذه الزيارة.

إنّ هذه العملية التي تندرج في إطار تعميم استعمال وسائل وأدوات الدفع الالكتروني، تسمح لاسيما بضمان الأمن والثقة و الشفافية في المعاملات التجارية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مؤسسة "بريد الجزائر" قامت، منذ شهر نوفمبر 2018، ببسط 778 مطراف للدفع الإلكتروني على مستوى كامل التراب الوطني.

قامت السيدة الوزيرة عقبها بزيارة بلدية قورصو حيث دشنت مشروع ربط حي 100 مسكن بوجمعة عدل بتكنولوجيا FTTH.

على سبيل التذكير، قد استفادت ولاية بومرداس من برنامج مكثف لتكنولوجيا FTTx لربط 7296 مسكن (4063 بتكنولوجيا FTTH و 3233 بتكنولوجيا 3233) على مستوى 17 بلدية.

توفر هذه التكنولوجيا الآمنة والمستدامة انترنت ذات دفق عالي جدا بنطاق ترددي، حسب الطلب، تصل إلى  غاية 100ميغابيت/الثانية بالنسبة للمقيمين و 1 جيغابيت/الثانية بالنسبة للمهنيين. كما تسمح بدعم لا محدود لكل الخدمات الحالية والمستقبلية.

على سبيل التذكير، إن ولاية بومرداس تتوفر على 04 وكالات تجارية و نقطتي (02) حضور موزعة على كافة ترابها بغرض توفير تشكيلة متنوعة من الخدمات لفائدة 66289 مشترك في الهاتف الثابت، 47365 مشترك في الانترنت الثابت و 21483 مشترك في الانترنت الجيل الرابع.

فيما يتعلق بقطاع البريد، دشنت السيدة الوزيرة مكتبي بريد تمت إعادة تأهيلهما مؤخرا على مستوى بلديتي بودواو و بومرداس. كما زارت السيدة فرعون مكاتب ديوان الترقية والتسيير العقاري الواقعة على مستوى برج منايل والتي سيتم تحويلها إلى مكتب بريد.

ستساهم هذه المنشئات في تعزيز الشبكة البريدية للولاية التي ستضم من الآن فصاعدا 65 مكتبا.  وستسمح كذلك بتحسين الكثافة البريدية للولاية التي توفر مكتب بريد لكل 15000 نسمة، و نوعية الخدمة العمومية الموفرة للمواطن، في آن واحد.

ثم اتجهت السيدة الوزيرة عقبها إلى ولاية تيزي وزو لتفقد مدى تنفيذ التوجيهات التي أعطتها خلال زيارتها الأخيرة لهذه الولاية يوم 12 جوان 2018، حول إعادة فتح مكاتب البريد التي تم غلقها لظروف أمنية.

تمت إعادة فتح 20 مكتب بريد من أصل 29 مكتب تم إحصاءه ، منها مكتب تاكا (بلدية تيزي غنيف) قامت الوزيرة بزيارته بعد إعادة تأهيله.

كما أشرفت الوزيرة عقبها على إعادة فتح مكتب بريد بوفهيمة ببلدية ذراع الميزان. وهذا المكتب جزء من قائمة ثانية تضم 15 مكتب بريد ينبغي إعادة فتحه.

ويجدر التذكير بأن هذه العملية تندرج في إطار تتويج عودة الأمن إلى المنطقة بفضل سياسة المصالحة الوطنية التي نادى بها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

5 فيفري 2019