أدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، السيدة هدى إيمان فرعون، زيارة عمل إلى ولايتي عنابة والطارف، يوم الثلاثاء 29 ماي 2018، قامت خلالها بتدشين    و تفقد عدة منشئات و مشاريع تابعة للقطاع.

في هذا الصدد، أعطت الوزيرة إشارة إطلاق أشغال إنجاز وصلة جديدة للألياف البصرية تربط بين الولايتين على مسافة 119كم.  ستسمح هذه الوصلة الجديدة، التي تتكون من مقطعين (عنابة – الطارف و عنابة – القالة)، والتي بلغ تمويلها 235 مليون دج، بتأمين الوصلة المحورية الوطنية في المنطقة، مع رفع عرض النطاق الترددي الوطني ليصل إلى1.7 تيرابايت/ثانية. كما ستسمح بربط مختلف المناطق المعزولة و تحسين نوعية الأداءات المقدمة للمواطنين.

قامت بعدها السيدة الوزيرة بوضع حجر الأساس لإنجاز أرضية جديدة على مستوى مركز رسو الوصلة البحرية بسيدي سالم (ولاية عنابة).

وتندرج هذه المنشأة في إطار المشروع الجديد MEDEX، الذي سيسمح للجزائر  أن تصبح محورا قاريا     و بوابة للرقمنة على الصعيد الإفريقي في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال و أن تعزز موقفها كنقطة ارتكاز لقطاعات تكنولوجيات الإعلام والاتصال و الاقتصاد و المالية الرقمية في المنطقة.

إلى جانب ذلك، قامت السيدة الوزيرة بإطلاق تكنولوجيا FTTH على مستوى الولايتين انطلاقا من حي 600 مسكن بالشط (ولاية الطارف) و حي عميرات صالح ببرحال (ولاية عنابة).

وتجدر الإشارة إلى أن الولايتين استفادتا، في مرحلة أولى، من برنامج FTTH مكثف لربط 15680 مسكن (13822 بعنابة و 1858 بالطارف) عبر 26 موقعا.   

توفر هذه التكنولوجيا، الآمنة والمستدامة، دفق انترنت عال جدا مع عرض نطاق ترددي، حسب الطلب، يصل إلى غاية 100 ميغابيت/ثانية للمقيمين و 1 جيغابيت/ثانية للمهنيين. كما ستسمح باستيعاب غير محدود لكافة الخدمات الحالية والمستقبلية.

علاوة علا ذلك، قامت السيدة الوزيرة بتدشين وكالتين تجاريتين لـ "اتصالات الجزائر" على مستوى عاصمتي الولايتين. وستمكن هذه المنشئات من مواصلة تحسين ظروف استقبال المواطنين و إتاحة إطار عمل أفضل للموظفين.

وفيما يتعلق بقطاع البريد، قامت السيدة الوزيرة بتدشين مكتب بريد جديد يقع بالقالة (ولاية الطارف) كما زارت القباضتين الرئيسيتين لكل من عنابة والطارف، اللتين تمت إعادة تأهيلهما مؤخرا.

ستساهم هاتان المنشأتان في تعزيز الشبكات البريدية لولايتي عنابة والطارف اللتين ستتوفر، بالتالي، على 54 و 55 مكتبا على التوالي. كما ستسمحان بمواصلة تحسين الكثافة البريدية التي تناهز المعدل الوطني، أي مكتب بريد لكل 11966 نسمة بعنابة و 8503 بالطارف، وكذا نوعية الخدمة العمومية المقدمة للمواطنين، في آن واحد.

ختاما، زارت السيدة فرعون ابتدائية "عباس موسى" ببلدية عنابة و ابتدائية "زيغود يوسف" ببلدية الشط (ولاية الطارف)، حيث دشنت قاعتين متعددتي الوسائط مزودتين بحواسيب و موصولة بالانترنت لفائدة التلاميذ.

لقد لقيت هذه المبادرة ، التي تندرج في إطار عمليات المواطنة و دمقرطة نفاذ المؤسسات إلى الانترنت التي باشرتها "اتصالات الجزائر"، استحسانا كبيرا لدى موظفي و تلاميذ الابتدائية.  

 

30  ماي  2018