في إطار تنفيذ برنامج  فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، لاسيما في شقه المتعلق  بتنمية المناطق الجنوبية، خاصة الحدودية منها، أدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، السيدة هدى إيمان فرعون، زيارة عمل قادتها إلى ولاية أدرار، يوم الأربعاء 14 نوفمبر2018، قامت خلالها بتدشين وتفقد عدة مشاريع ومنشآت تابعة للقطاع.

خلال هذه الزيارة، أشرفت السيدة الوزيرة على وضع حيز الخدمة وصلة الألياف البصرية أدرار- تندوف على مسافة تقدر بـ 1300 كلم. يندرج هذا المشروع الاستراتيجي في إطار عصرنة وتأمين الشبكة في الولاية، كما سيسمح بربط السكان والمؤسسات الإدارية لمختلف البلديات بشبكة الألياف البصرية .

كما أشرفت معالي السيدة الوزيرة على وضع حيز الخدمة وكالتين تجاريتين لاتصالات الجزائر في كل من بلدية تيميمون والحي الإداري بمقر الولاية، بعد إعادة تأهيلهما.

يجدر التذكير أن ولاية أدرار تضم 04 وكالات تجارية لاتصالات الجزائر بالإضافة إلى 04 نقاط حضور منتشرة عبر إقليمها من أجل تقديم خدمات متعددة لما يقارب 15446 مشترك في الهاتف الثابت وما يزيد عن 13285 مشترك في خدمة الإنترنت الثابت إضافة إلى ما يناهز 12730 مشترك في خدمة أنترنت الجيل الرابع الثابت 4G LTE .

فيما يتعلق بقطاع البريد، قامت السيدة الوزيرة بوضع حجر الأساس لإنجاز مقر جديد لمديرية الوحدة الولائية للبريد على مستوى الولاية بالإضافة إلى قباضة رئيسية بحي الصباح بتليلان.

كما قامت السيدة الوزيرة بتدشين مكتب بريدي بالحي الإداري لبلدية أدرار، بالإضافة إلى مكتب بريد سيدي عمر ببلدية أقروت بعد أن تمت إعادة تأهيلهما.وقد عاينت السيدة الوزيرة، خلال زيارتها، ورشة إنجاز مكتب بريد بحي حسيني ببلدية تيميمون.

وستساهم هاته المنشآت في تعزيز الشبكة البريدية في الولاية التي ستضم مستقبلا 71 مكتب بريدي، وستسمح كذلك في الاستمرار في تحسين الكثافة البريدية للولاية التي تبلغ 7044 نسمة لكل مكتب بريدي، وكذا نوعية الخدمة العمومية المقدمة للمواطنين، في آن واحد.

وفي الأخير، قامت السيدة الوزيرة بتدشين المقر الجديد لمديرية البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، الذي سيسمح بتوفير ظروف عمل مريحة للعمال.

14 نوفمبر 2018