ستشارك وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة في الدورة العادية الثالثة للجنة التقنية المتخصصة للاتحاد الإفريقي بشأن تكنولوجيات الإعلام والاتصال التي ستنعقد يومي 25 و26 أكتوبر بشرم الشيخ بمصر.

تهدف هذه الدورة التي سيشارك فيها الوزراء المكلفون بالاتصال وتكنولوجيات الإعلام والبث الإذاعي وكذا المؤسسات المتخصصة في القطاع الخاص ووسائل الإعلام للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، أساسا إلى دراسة واعتماد إستراتيجية شاملة للتحول الرقمي لإفريقيا ما بين 2020-2030، وفقا للتطلعات الواردة في جدول أعمال الاتحاد الإفريقي لسنة 2063 وجدول أعمال الأمم المتحدة لسنة 2030، للتنمية المستدامة.

علاوة على ذلك، سيقوم المشاركون بدراسة التقدم المحرز في تنفيذ المشاريع المرتبطة بالنظام الإفريقي لتبادل الانترنت و المنهج المتبع لتحقيقها، والنطاق الخاص بإفريقيا على شبكة الانترنت (africa) ، الشبكة الالكترونية للبلدان الإفريقية،  ربط مكاتب البريد و إنشاء قنوات تلفزيونية  و إذاعية للبلدان الإفريقية.

وسيمثل هذا الاجتماع، كذلك، فرصة لتعزيز القدرات في مجال نفاذ سكان الأرياف إلى المنشئات القاعدية، وتقييم المبادرة السياسية و التنظيمية لإفريقيا الرقمية (PRIDA), و كذا التقرير المرحلي لبرنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا (PIDA) .

وللتذكير فإن الدورتان الأولى والثانية العادية للجنة قد انعقدتا على التوالي في سبتمبر 2015 ونوفمبر 2017 بأديس أبابا بإثيوبيا.

إن اللجان التقنية المتخصصة التي تجتمع كل سنتين، تعد بمثابة هيئات هامة للاتحاد الإفريقي. تم إنشائهما بمقتضى المادة 25 من معاهدة المجموعة الاقتصادية الإفريقية (معاهدة أبوجا).

تعتبر اللجنة التقنية المتخصصة في تكنولوجيات الإعلام والاتصال كلجنة من بين اللجان الأربعة عشرة التي تم إنشاؤها للعمل بتعاون وثيق مع مختلف دوائر لجنة الاتحاد الإفريقي، بغرض تقديم مساهمة واضحة ومتمكنة من مجال اختصاصها ضمن أعمال المجلس التنفيذي. كما أنها مكلفة بمتابعة تطوير وتنفيذ برامج الاتحاد الإفريقي.